تعتبر المدرسة من أهم الأمور التي تهتم بها الأم في حياة ابنها أو ابنتها، فالمدرسة هي أحد أساليب التربية التي تساعد الوالدان في تربية الأولاد وتنشئة شخصية مثقفة وواثقة من ذاتها كما تقدر أن تمنح غيرها ما حصلت هي عليه من علم، فالكثير من الأطفال يطلقون عليها بيتهم الثاني لأنهم يحبونها، فمن خلال هذا المقال سوف نوضح لكم أهم ميزات المدرسة.

تعريف المدرسة

يمكن أن نُعرّف المدرسة بأنها المكان الذي يتعلم فيه الطفل الأنشطة المختلفة، فهي أساس التعليم ونشأة الطفل نشأة صحيحة سليمة.

حيث تعمل على زيادة الوعي لدى الطفل وكذلك المعلومات التي يعمل على تخزينها واسترجاعها في الأوقات التي يجب عليه أن يسترجعها.

أقرأ أيضًا: تعريف التفكير الناقد

خصائص المدرسة

يوجد العديد من الخصائص والميزات للمدارس، يمكن أن نسردها لكم من خلال بعض النقاط التالية:

  • تساعد الطفل على تعديل سلوكه الشخصي.
  • تساعده أيضًا على استقبال التغيرات الاجتماعية التي تنشأ بكل سهولة.
  • تحقق التعاون بين الطلاب وبعضهم بعضًا.
  • من خلال المدرسة يصبح في المجتمع نخبة من المدرسين القادرين على استيعاب الطلاب.
  • المدرسة تقدم الأمل للطلاب وتساعدهم في تحقيق أحلامهم.
  • تقوم المدرسة بدعم الأطفال الموهوبين.
  • توفير برامج تعليمية تعمل على التوازن بين العقل والتفكير.

أقرأ أيضًا:  تعريف الوفاء

ما هي وظائف المدرسة

لا تقتصر فقط وظيفة المدرسة على تقديم العلم للطالب فقط إنما يوجد بعض الوظائف الأخرى وهي:

  • تساعد على نمو شخصية الطفل وتساعد على تشكيلها بالشكل السليم.
  • تنمية أشكال السلوك لدى الفرد ويوجد برامج داخل المدارس التي تساعد على تعديل السلوك.
  • توضح للفرد أن له الحق في إبداء الرأي في حدود الاحترام دون التعدي.
  • تعمل المدرسة على تنمية قدرات الابداعية للطفل وتزيد منها.
  • تعمل المدرسة على انتقال الثقافات من أجيال أخرى وتساعد على التخلص من الفكر الخرافي والزيادة من الفكر العقلاني العلمي.
  • تحقق التكامل الاجتماعي من خلال إعطاء دورس عن دور الشخص داخل المجتمع وأننا علينا أن نكون متعاونين متحابين داخل المجتمع حتى يصبح مجتمع ناحي.
  • تعمل على ترسيخ القيم والعادات والتقاليد الذي يعيش بها الفرد.
  • يوجد الكثير من الأنشطة الصيفية التي يمكن أن يتم الاشتراك بها.

أقرأ أيضًا: تعريف مواقع التواصل الاجتماعي

مكونات المدرسة

يوجد بعض المكونات التي تتركز عليها المدرسة، ألا وهي أولًا المكون الاجتماعي وهو يعمل على مساعدة الطفل على التعاون والقيام بالعلاقات الطيبة الودية بينه وبين أصدقائه.

ثانيًا المكون الثقافي وهو عبارة عن وعي الطفل وإدراكه للقيم والعادات.

إذًا تعتبر المدرسة هي من أهم العناصر الأساسية التي تعمل على تطور المجتمع ونشأته نشأة سليمة حقيقية خالية من الجهل والتخلف، نتمنى في نهاية المقال أن نكون قد أوضحنا لكم أهم خصائص المدرسة.